زيارة الهراوي للبطريرك الراعي.

الهراوي بعد لقاء البطريرك الراعي: لا يجوز الاستمرار بالمناورات السياسية.

 

شدد الوزير السابق خليل الهراوي، عقب لقائه البطريرك الراعي في بكركي اليوم على”ضرورة أن يكمل غبطة البطريرك بمبادرته التي هي مطلب كافة اللبنانيين،” شاكرا له “هذا الموقف الوطني غير الفئوي الذي عودتنا عليه بكركي، وعلى النداءات والدعوات المستمرة للمسئولين للتعالي فوق مصالحهم الخاصة والضيقة والنظر الى مصلحة لبنان واللبنانيين”.

ورأى الهراوي أن ” التستر خلف القوانين والدساتير والاعراف ضمن لعبة المصالح السياسية قد تكون مقبولة في بلدان مستقرة، أما في لبنان فمن غير المسموح ممارسة هذه اللعبة وسط الظروف الصعبة التي يمر بها بل المطلوب تغليب المصلحة العامة والخير العام على كل الاعتبارات الضيقة.”

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق