بيان الرابطة: تهنأة الحكومة لنيلها ثقة المجلس النيابي باكثرية كبيرة. ولوقف الهدر ومحاسبة الفاسدين

عقدت الهيئة العامة لرابطة النواب السابقين برئاسة الوزير والنائب السابق طلال المرعبي اجتماعا حضره اكثر من 40 نائبا. واصدر المجتمعون بيانا هنأوا فيه الحكومة لنيلها ثقة المجلس النيابي باكثرية كبيرة.

وطالبت الهيئة الحكومة والوزراء “العمل على الانسجام فيما بينهم كي يصار الى التمكن من معالجة الملفات المتراكمة من مالية واقتصادية وانمائية وكل ما يتعلق بالشؤون الحياتية للبنانيين، وتماشيا مع شعار رئيس الحكومة الى العمل”.

اضاف البيان:”ان الشعب اللبناني كفر بالوعود وهو ينتظر معالجة فعالة للملفات الضرورية على سبيل المثال لا الحصر النفط، الكهرباء، النفايات والبدء بتطبيق ما ورد في مؤتمر “سيدر” حتى يبدأ استيعاب الشباب اللبناني من خلال تحقيق فرص عمل جديدة حيث اصبح الوضع الاقتصادي لهؤلاء الشباب يشكل عبئا كبيرا عليهم، وعلى عائلاتهم مع العلم ان فرص العمل خارج لبنان اصبحت ضعيفة للغاية” .

وناشد المجتمعون القوى السياسية جميعا” اعتماد الخطاب السياسي الهادئ، وتغليب مصلحة الوطن على مصالحهم الشخصية منعا لاضاعة الفرص، حيث اضعنا الكثير منها في السابق”.

وطالب المجتمعون كافة المسؤولين الاتفاق على برامج جدية وواضحة للخروج من خانة التخبط التي نعيشها اليوم وذلك باتخاذ القرارات التالية :

1 – استكمال عملية تنفيذ المالية العامة للدولة، والعمل على وقف الهدر في كل مؤسسات الدولة وادارتها، كي نخرج من دوامة الاتهامات والاتهامات المصادة.

2 – الموافقة على قانون استقلالية القضاء حتى يصبح العدل اساس الملك واقعا وليس شعارا وتحرير القضاة من المرجعيات السياسية .

3 – مطالبة الحكومة والقوى السياسية اخراج موضوع النازحين من البازار السياسي بوضع خطة يتوافق عليها الجميع لاخراج هذا الامر الهام من الاستغلال الشعبوي، ورفع التعاطي فيه الى حد المسؤولية الوطنية .

4 – المطالبة بانشاء الهيئة الوطنية لالغاء الطائفية السياسية لتغليب المواطنة على المذهبية رأفة باجيالنا المستقبلية .

5 – المطالبة باعداد موازنة 2019 واقرارها في اقرب فرصة على ان يعمل الجميع في كل الوزارات والادارات والمؤسسات على ضرورة تخفيض نسبة العجز .

6 – مطالبة الجميع العمل على قيام دولة المؤسسات التي يعلو فيها القانون على ما عداه حتى يصار الى مواجهة الفساد ومحاسبة الفاسدين والمفسدين كي لا يبقى الامر مجرد شعار فقط .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق