ارحموا البلد وأهله قبل السقوط في الهاوية.

بيان الهيئة الادارية

اثر انعقاد الهيئة الادارية لرابطة النواب السابقين برئاسة الوزير و النائب السابق طلال المرعبي صدر البيان التالي :

بعد استعراض الاوضاع العامة في البلاد ، توقف اعضاء الهيئة امام هول الانحدار الذي طاول جميع القطاعات في البلاد دون استثناء .

لذا تطالب الهيئة جميع المسؤولين ضرورة التخلي عن سياسة المماحكات و المصالح الشخصية   و الانانيات التي تحكم تصرفاتهم تحت ستار طائفي .

ان مصلحة الشعب اللبناني تلزمهم التبصر بما يجري و عدم صم آذانهم عن معاناة الناس و الفقر الموجع الذي اصبح يلف كل من المواطنين  و لم تحصل في الدول المارقة في العالم .

ان الهيئة الادارية تشدد على المعنيين تحمل مسؤولياتهم الوطنية و الاخلاقية بتسهيل تأليف الحكومة التي يمكن ان تعمل بالتعاون مع الاشقاء   و الاصدقاء و مؤسسات المجتمع الدولي على المساعدة في رفع الذل الذي يتعرض له اللبنانيون امام محطات البنزين و الصيدليات و محلات المواد الغذائية…

ان التدهور الحاصل للعملة اللبنانية ينذر بأشد المخاطر على الامن في كل جوانبه الاجتماعية   و الاقتصادية و السياسية       و الذي اذا استمر هلى هذا المنوال سيعطل امكانية استيعاب ما وصلت اليه البلاد في حال توفرت الارادات الخيرة من اجل اعادة النهوض بهذا الوطن العزيز من قبل اهله  و بمساعدة المجتمع العربي و الدولي .

ان الهيئة الادارية للرابطة تحذر من انهيار القطاع الصحي حيث المؤسسات الضامنة العامة    و الخاصة اصبحت تعاني من عدم تحمل كلفة المعيانات  و الطبابة و مستلزماتها و فقدان الادوية الذي وصل الى الخطوط الحمر و تطالب وزير الصحة الذي نجح في ادارة حملات التلقيح ، مما ادى الى تحقيق انخفاض الاصابات بشكل ملحوظ ان يتدخل فوراً لمعالجة هذا الامر الخطير  .

ان الهيئة الادارية تؤكد على ضرورة الالتزام باجراء الاستحقاقات الدستورية و القانونية في اوقاتها و تطالب الاسراع في درس  و اقرار قانون انتخابي جديد يصحح الاخطاء و الشوائب و الاغلاط التي تبينت عند تنفيذ القانون الحالي .

اخيراً نعلنها صرخة للجميع ارحموا البلد و اهله قبل السقوط في الهاوية .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق