بيان الوزير السابق خليل الهراوي

قال الوزير السابق خليل الهراوي في بيان: “في خضم الأزمة الاقتصادية التي يتخبط فيها لبنان يُكثر المسؤولون السياسيون الحديث عن ضرورة الانتقال بلبنان من اقتصاد ريعي الى اقتصاد منتج للنهوض بالبلاد، وهذا يعني الاتجاه الى دعم قطاعيْ الصناعة والزراعة.”

وسأل الهراوي: “عملياً ماذا قدّمت القوى السياسية لقطاع الزراعة على وجه الخصوص غير اطلاق المواقف المنتقدة لسياسة الحكومات السابقة في هذا الإطار والإكتفاء بدعوة الناس الى التوجه نحو الزراعة؟”

وأضاف: “كيف تحقق القوى السياسية ما تدعو المزارع اليه من دون توفير الدعم له لاستيراد المستلزمات الزراعية من بذور وأسمدة بأسعار مدعومة حتى يتمكن من تخفيض كلفة انتاجه والمنافسة سيما وأنّ الانتاج الزراعي الإسرائيلي بدأ يغزو الأسواق الخليجية راهناً، وهذا حتماً سيكون على حساب الانتاج اللبناني في تلك الاسواق”.

وختم الهراوي: “والحال هذه، ما هي الأسواق البديلة والجديدة التي أمّنتها وزارتا الزراعة والاقتصاد للإنتاج اللبناني؟ إذا لم تؤمن الدولة الدعم بتخفيض كلفة الانتاج وإذا لم تؤمن الأسواق لتصريف هذا الانتاج، فلماذا تدعو الناس في الأصل الى الزراعة؟”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق