بيان الهيئة الادارية في 6 تموز

 

عقدت الهيئة الادارية لرابطة النواب السابقين اجتماعا برئاسة الرئيس طلال المرعبي          و حضور الاعضاء : خليل الهراوي – ناصر نصر الله – انطوان سعد – عمار حوري.

تداولت الهيئة في الاوضاع العامة التي آلت اليها البلاد والتي تزداد سوؤا يوما بعد يوم بغياب المعالجات و تلهي المسؤولين بالمحاصصات والكيدية في تشكيل الحكومة الجديدة وتضيع الوقت حيث نرى ان الامور تعالج وكأن البلاد بألف خير.

كلا يا سادة ان البلاد تزداد انهيارا يوما بعد يوم وآخرها عدم معالجة توقف الخدمات في القطاع العام حيث ان الاضراب العام يشل الوطن ويعطل مصالح الناس ويحرم الخزينة من أموال طائلة. لا دوائر رسمية لا كهرباء لا ماء لا دواء لا هاتف(كما ان زيادة التعرفة ستخلق انتفاضة جديدة) وماذا نقول بعد؟ اين المسؤولين لمعالجة قضية موظفي القطاع العام؟ و لماذا لم يجدوا الحلول حتى الآن رغم ان هذه الحكومة تستطيع من خلال تصريف الاعمال اتخاذ تدابير تعيد العمل الى ادارات الدولة والتخفيف من معاناة المواطنين.

اننا نطلب من دولة رئيس مجلس النواب عقد جلسة عامة لمناقشة هذه المواضيع العالقة لان المجلس سيد نفسه وفي ظل أوضاع مآساوية لا بد له من التدخل لايجاد الحلول القريبة المدى على الأقل للمشاكل التي تشل البلد.

كما نطلب من رئيس الحكومة المكلف الاسراع في بت أمر الحكومة لان الوقت ليس لصالحنا ولأن هناك قرارات مهمة تحتاج الى من يتحمل مسؤوليتها.

أعان الله لبنان على المآسي التي يمر بها شعبه في ظل غياب المسؤولين وفي ظل التناحر من اجل المصالح الخاصة تاركين لبنان الى مصيره المجهول ولكن نحن نقول أيضا ان لبنان لن يخضع ولن يستسلم وقد تخطى صعاب كثيرة وعند اللبناني المقيم والمغترب القدرة على النهوض و يتمكن لبنان من الاستفادة من ثرواته النفطية والغازية شرط ان يتم انشاء صندوق سيادي بدون المرور بالصفقات و الوسطاء.

و اخيراً تتوجه الرابطة بالتهنئة الى جميع اللبنانيين بعيد الاضحى المبارك طالبين من الله ان يعيده على لبنان بالامن و السلام و الخلاص من مأساته .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق