الرفاعي، حسن خالد عبد الرؤوف

تاريخ الولادة 23/08/1923

مركزه في الجمعية عضو, وزير

تاريخ الدورات الإنتخابية1972, 1992

الرفاعي، حسن خالد عبد الرؤوف

1923

ولد في بعلبك في 23 آب سنة 1923. تلقى دروسه الابتدائية في مدرسة المطران في بعلبك، والتكميلية في الكلية الشرقية في زحلة، والثانوية في مدرسة الحكمة في بيروت. ثم التحق بجامعة دمشق، وتخرج منها سنة 1949 حاملاً الإجازة في الحقوق.

عمل محامياً في الاستئناف، وشغل وظيفة رئيس قسم القضايا في وزارة الأشغال العامة والنقل منذ سنة 1953 حتى سنة 1960. ثم استقال وأسس مكتباً للمحاماة، خصصه للقضايا الإدارية فقط. فكان أول مكتب متخصص في هذه القضايا في لبنان، وما زال حتى اليوم.

ترشح سنة 1964 عن قضاءي بعلبك – الهرمل ولم يفز بسبب التحامل عليه، ومن المفارقة أن يصبح منافسه الفائز الرئيس تقي الدين الصلح من أبرز أصدقائه.

انتخب نائباً عن قضاءي بعلبك – الهرمل في دورة سنة 1968، وأعيد انتخابه في دورة سنة 1972، واستمر نائباً حتى سنة 1992 بحكم قوانين التمديد للمجلس النيابي. شارك في أعمال اللجان النيابية كالإدارة والعدل، والمال والموازنة. وامتاز نشاطه بالجدية، وسعة المعرفة في المجال التشريعي، كما امتاز بالجرأة والدقة والبلاغة التعبيرية، والتملك من العربية، ونظراً لمواقفه المنبرية أطلق عليه لقب «حسون المجلس النيابي» وكان عضواً في كتلة نواب بعلبك – الهرمل، وكتب عنه أنه حارس الجمهورية.

عرف حسن الرفاعي بمعارضته البناءة المبنية على العلم والمنطق، فأمضى فترة تمرسه بالنيابة في صفوف المعارضة. وعارض اتفاق الطائف لأسباب دستورية وديمقراطية ووطنية. ومع ذلك كان يدعو إلى وجوب الالتزام به، وتطبيقه تطبيقاً دقيقاً إلى أن يحين وقت تعديله.

له الكثير من الدراسات والأبحاث القانونية والفتاوى، وهو يعتبر مرجعاً موثوقاً في القضايا القانونية والدستورية.

عين وزيراً للتصميم العام، في تموز سنة 1973، في حكومة الرئيس تقي الدين الصلح.

تعرّض لمحاولة اغتيال سنة 1982، وأُصيب إصابات بالغة ولكنه نجا منها بأعجوبة.

متأهل من السيدة نفيسة العريسي ولهما: حسان وزياد وديما.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق