العريضي، غازي هاني

تاريخ الولادة 17/10/1954

مركزه في الجمعية عضو, وزير

تاريخ الدورات الإنتخابية2000, 2005

العريضي، غازي هاني

1954

ولد في بيصور، قضاء عاليه في 17 تشرين الأول سنة 1954، وتلقى علومه الابتدائية في مدرسة سيدة لورد والتكميلية في تكميلية قمر في فرن الشباك، والثانوية في ثانوية الأشرفية وفرن الشباك. ونال الإجازة في علم الفيزياء، من الجامعة اللبنانية.

شغل عدة مهام حزبية منها عضو قيادة في الحزب التقدمي الاشتراكي، ومسؤول الإعلام فيه، كما تولى مهمة المستشار السياسي لرئيس الحزب وليد جنبلاط، ومدير عام إذاعة صوت الجبل.

انتخب نائباً عن محافظة بيروت، الدائرة الثالثة، في سنة 2000 على لائحة الرئيس رفيق الحريري، وسنة 2005 و2009 على لائحة النائب سعد الحريري.

هو عضو في الحزب التقدمي الاشتراكي، وفي اللقاء الديمقراطي برئاسة النائب وليد جنبلاط.

عين:

ـــــ         وزيراً للإعلام، في تشرين الأول سنة 2000، في حكومة الرئيس رفيق الحريري.

ـــــ         وزيراً للثقافة، في نيسان سنة 2003، في حكومة الرئيس رفيق الحريري.

ـــــ         وزيراً للإعلام، في تموز سنة 2005، في حكومة الرئيس فؤاد السنيورة.

ـــــ         وزيراً للأشغال العامة والنقل، في أيار سنة 2008، في حكومة الرئيس فؤاد السنيورة.

ـــــ         وزيراً للأشغال العامة والنقل، في تشرين الثاني سنة 2009، في حكومة الرئيس سعد الدين الحريري.

ـــــ         وزيراً للأشغال العامة والنقل، في شباط سنة 2011، في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي.

وبعد استقالة الرئيس ميقاتي في شباط سنة 2013، استمر العريضي في تصريف الأعمال حتى كانون الثاني سنة 2014 تاريخ توقفه عن تصريف أعمال وزارته.

استقال من الحكومة مع الوزيرين مروان حمادة وعبدالله فرحات سنة 2004، احتجاجاً على تمديد ولاية الرئيس إميل لحود لمدة ثلاث سنوات.

شارك في مؤتمر الحوار الوطني الذي عقد في الدوحة في 17 أيار سنة 2008، برعاية أمير دولة قطر، من أجل ايجاد حل للأزمة اللبنانية.

له كتابات سياسية مختلفة، وأقام العديد من الندوات والمحاضرات ومن مؤلفاته: «كلمات في الزمن الصعب» أربعة أجزاء، و«لبنان الثمن الكبير للدور الصغير» وإدارة الإرهاب، وعرب بلا قضية، وعولمة الفوضى، وإدارة الخراب، وفلسطين، وإسرائيل إلى الأقصى، وغير ذلك من المؤلفات، ويتمتع بقدرات حوارية عالية، وله مواقف منبرية وخطابية مميزة.

متأهل من السيدة يسرى توفيق سلمان ولهما: عمر ولمى.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق