بيان الرئيس المرعبي

 

 

 

ادلى الوزير والنائب السابق طلال المرعبي بالتصريح التالي :

نحن نقدر و نشكر الجهود التي يقوم بها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون  و اهتمامه لانقاذ لبنان و متابعة تفاصيل ازمته الاخيرة مع دول الخليج و في طليعتها المملكة العربية السعودية  و لو حصلت الاستقالة منذ البداية كنا وفرنا الكثير من الخسائر و الانتكاسات.

و لكن يبدوا ان هناك بعض الامور الاخرى التي يجب ان تتوضح لتستقيم الامور و في طليعتها الاصلاحات المطلوبة و لكن للاسف عدم اجتماع مجلس الوزراء يعيق العمل الحكومي و القول ان الحكومة موجودة و لا تجتمع لا يحل المشكلة لان الشلل الحكومي ينعكس على كل ادارات الدولة و مؤسساتها و تؤدي الى مزيد من الانهيار في وقت احوج ما تكون فيه الى اتخاذ قرارات تخفف من ماساة اللبنانيين الذين لم يعودوا يثقوا بوطنهم  و يستمرون في السعي للهجرة.

ان المشاكل لا زالت هي هي و لم تحل و الغلاء مستفحل دون حسيب او رقيب  و المودعين لا يعلمون مصير اموالهم و الاهتمام الخارجي بلبنان لا زال معلقاً بشروط لم تنفذ حتى الآن .

نحن على ابواب سنة جديدة و لا بد من اتخاذ اجراءات جريئة تعالج بعض الامور الاساسية التي لم تعد تطاق و فوق احتمال اللبنانيين و آن الاوان لاقرار جميع المسؤولين بالحالة الماساوية المستمرة و العمل للوصول الى حلول للازمات المتراكمة و اجراء الاستحقاقات الدستورية في مواعيدها .

و السؤال الاساس الذي يطرح نفسه هل فعلاً ماكرون مهتم بلبنان اكثر من مسؤوليه؟

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق