صرخة ضمير

صرخة ضمير

عقدت الهيئة الإدارية لرابطة النواب السابقين اجتماعا موسعا برئاسة الوزير        و النائب السابق طلال المرعبي استعرضت فيه الأوضاع العامة المأسوية التي وصلت اليها البلاد وتوقفت عند الأمور التالية :

  • أكد الحاضرون على أن لبنان يسير نحو الإنهيار التام وأن الأزمة تزداد سوءأ وتصيب كل مواطني لبنان ولا تفرق بين منطقة وأخرى أو طائفة وأخرى وغياب الدولة التام خاصة لإيجاد معالجات سريعة للغلاء الفاحش والإرتفاع الجنوني للدولار واستغلال التجار لغياب أجهزة الرقابة .

 

  • تساءلوا عن عدم دعوة مجلس الوزراء للإنعقاد طالما هناك توافق بين بين رئيسي الجمهورية والحكومة على ذلك وطالبوا بالدعوة لعقد جلسة سريعة لإتخاذ الإجراءات اللازمة للجم التدهور الحاصل على كل الصعد وإعطاء فسحة أمل للمواطن خاصة أننا قادمون على فترة أعياد وعام جديد .

 

  • لم يلحظوا أي تقدم على صعيد الخطة الإقتصادية المطلوبة وخاصة موضوع الإصلاحات وفي طليعتها الكهرباء والكابيتال كونترول واستقلالية القضاء والأمور الأخرى والتي تتعلق بالمفاوضات مع صندوق النقد الدولي .

 

  • كما أكد المجتمعون أن هناك بداية جدية لتفلت أمني متزايد مما يقلق المواطن ويعرضه للخطر و طلبوا من القوات الامنية الاستمرار في ملاحقته و اتخاذ خطوات امنية استباقية .

 

  • ولاحظ المجتمعون ان مؤسسات الدولة إما مضربة أو مقفلة مما يضيع الكثير من الأموال على الدولة خاصة في الدوائر المالية والعقارية وغيرها والأمر يحتاج الى وضع خارطة طريق جديدة للنهوض لهذه المؤسسات واعادتها الى عملها ولو بالحد الأدنى .

 

  • وأخيرا أجمع المجتمعون على أن هناك أزمة وجودية تحتاج الى الكثير من الجهد وعدم تضييع الوقت بالمحاصصات وبالمكاسب والمصالح الخاصة لأن مصلحة لبنان الذي أصبح على شفير الهاوية أكبر من كل المطالب لذلك يوجهون نداء وصرخة ضمير لإنقاذ الوطن قبل فقدان الأمل ويقولون ان من لا يستطيع ان يعالج المشاكل القائمة عليه ان يعلن ذلك و ان يعمل ما يمليه عليه ضميره.
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق